رؤية حول رئاسة السودان لمنظمة الإيقاد

:نورد الفوائد التي يمكن أن تجنيها البلاد من رئاسة المنظمة خلال الفترة المقبلة، وهي على النحو التالي

التسويق بشكل أكبر لمسألة إزالة إسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، ومعالجة أوضاع الديون الخارجية عبر الإستفادة من مبادرة هيبك.

الإستفادة من منبر رئاسة السودان في مجال الوصول إلى اتفاق مع حركات الكفاح المسلح من جهة، وتحقيق السلام في جنوب السودان من جهة أخرى، إذ أن للسودان مصلحة مباشرة من قيام حكومة إنتقالية مستقرّة ومتفق عليها بدولة جنوب السودان.

العمل على تحقيق السلام والإستقرار في الصومال، فالسودان يحظى بقبول وأهلية لدى الصوماليين تمكنه من القيام بدور ريادي في العملية السلميّة في تلك البلاد.

Leave a Reply